بعض وسائل الإعلام الأمريكية والبريطانية والصينية والعربية التي غطت إعلان الكيان السياسي الجنوبي باللغة الإنجليزية

2019-11-22 09:09:49

Council News

بعض وسائل الإعلام الأمريكية والبريطانية والصينية والعربية التي غطت إعلان الكيان السياسي الجنوبي باللغة الإنجليزية

2 years before
بعض وسائل الإعلام الأمريكية والبريطانية والصينية والعربية التي غطت إعلان الكيان السياسي الجنوبي باللغة الإنجليزية
الاتحاد نيوز|خاص

مرفق ترجمة تقرير لصحيفة الواشنطن بوست
متابعة وترجمة / إياد الشعيبي

Foxnews
محافظ عدن السابق يعلن تشكيل مجلس سياسي لجنوب اليمن
Former Aden governor declares south Yemen political council
http://www.foxnews.com/world/2017/05/11/former-aden-governor-declares-south-yemen-political-council.html
-------------
Reuters
قادة جنوب اليمن يطلقون هيئة تسعى للانقسام من الشمال
مسئول جنوبي كبير لوكالة رويترز : الإمارات والخليج يحترمون حق تقرير مصير الجنوب(رويترز)
قال مسؤول يمني جنوبي كبير طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة رويترز أن الجنوبيين يأملون ان يدعم التحالف العسكري العربي الخليجي قضيتهم.
وأضاف تعليقا على إعلان الكيان السياسي الجنوبي "انها خطوة الى الامام بعد صراع طويل، وقد تمكن شعب جنوب الجزيرة أخيرا من تنظيم نفسه نحو الاستقلال".
وقال المسؤول "ان الامارات والخليج يحترمان حق تقرير المصير، ونحن لا نعتقد انها ستقف ضد الإرادة الجنوبية ... نحن لا ننصح حكومة هادي باستخدام القوة".
Southern Yemen leaders launch body seeking split from north
http://www.reuters.com/article/us-yemen-security-south-idUSKBN18724T7
------------------
Dailymail
قادة جنوب اليمن يتحدون الحكومة مع المجلس المحلي
South Yemen leaders defy government with local council
http://www.dailymail.co.uk/wires/afp/article-4496002/South-Yemen-leaders-defy-government-local-council.html
--------------
حاكم عدن اليمني المستقيل يشكل مجلسا انفصاليا
Sacked Yemeni governor of Aden forms separatist council
http://www.mcclatchydc.com/news/politics-government/national-politics/article149887437.html7
---------------

The NEWSARAB
حاكم عدن المقال يشكل مجلسا لاستقلال الجنوب
Banished Aden governor forms independent "South Yemen" council
https://www.alaraby.co.uk/english/news/2017/5/11/governor-turned-president-adens-al-zubaidi-announces-council-to-govern-south-yemen
--------------

الواشنطن بوست: حان الوقت لأخذ مطالب الجنوبيين على محمل الجد

11 أيار / مايو، أعلن القادة السياسيون الجنوبيون الرئيسيون في اليمن مجلسا سياسيا انتقاليا يمثل الجنوب في خطوة نحو الاستقلال عن الشمال. وقبل أسبوع تجمع آلاف من أنصار الانفصال الجنوبي في مدينة عدن الساحلية اليمنية ضد قرارات الرئيس عبد ربه منصور هادي الأخيرة بإبعاد حاكم عدن عيدروس الزبيدي من منصبه. ويتولى الزبيدي الآن رئاسة المجلس السياسي الجديد وأعلى سلطة سياسية في الجنوب. قبل ذلك، أعلن القادة في منطقة حضرموت في الجنوب استقلالهم كإقليم.لقد ظل المجتمع الدولي مترددا في التعامل مع هذه المظالم الإقليمية لعدة عقود. وكما وصفت في منشور جديد، فإن هذه الانقسامات تفاقمت بسبب الحرب الأهلية الجارية ولا يزال يتعين أخذها على محمل الجد، في حسابات مفاوضات السلام المتحملة... وقد أدت الحرب إلى تفاقم مظالم الجنوبيين ضد الحكم الشمالي. دخلت اليمن الشمالية والجنوبية في اتفاق وحدة متسرع في عام 1990. وأعطى ترتيب التوحيد السيطرة الشمالية على صنع القرار الوطني والمحلي. حاول الجنوبيون التفاوض على نظام فيدرالي يسمح للجنوب ببعض الحكم الذاتي، ولكن هذا تم رفضه ، مما أدى إلى محاولة الانفصال من قبل قادة الجنوب وحرب أهلية قصيرة في عام 1994 انتصر فيها الشمال. في عام 2007، شُكلت جماعة سياسية منظمة تنظيما فضفاض "الحراك الجنوبي" لمعالجة المظالم الجنوبية من خلال الاحتجاج السلمي. ردت حكومة صالح عليها بالعنف، وتصاعدت أولوليات الحركة إلى طلب للانفصال. وقد أدت الحرب الحالية إلى تكثيف المظالم الجنوبية بشكل كبير كما تجلى ذلك في التجمعات الجماهيرية في عدن.لماذا تفشل محادثات السلام؟وحتى الآن، كانت هناك ثلاث جولات غير ناجحة من المفاوضات بقيادة الأمم المتحدة بين وفود تمثل تحالف الحوثي صالح وحكومة هادي. وفي الجولة الأخيرة، وضعت الأمم المتحدة خريطة طريق للمفاوضات رفضها الطرفان. لا يبدو أن هناك أي ثقة حقيقية بين الجانبين، ولا يبدو أي من الطرفين على استعداد للعمل أولا من أجل التوصل إلى اتفاق سلام. ويعتقد العديد من اليمنيين أن كلي الجانبين لا يهتم حقا بإنهاء الصراع. يسيطر التحالف الحوثي صالح على الضرائب والتمويل في العاصمة صنعاء، وقد استفاد من الصراع لتطوير مجموعة واسعة من مصادر الدخل من خلال التهريب وغيرها من الأنشطة غير المشروعة. وفي الوقت نفسه، قد يكون هادي حذرا من اتفاق سلام يمكن أن يتطلب إزاحته، أو الشخصيات التي بقت حوله على مدى السنوات القليلة الماضية، وهو شيء لا يريدون السماح بالحدوث فيه.وقد اعلن مبعوث الامم المتحدة مؤخرا ان المنظمة ستبدأ جولة جديدة من المحادثات المقرر عقدها هذا الشهر. وإذا لم يتم توسيع نطاق محادثات السلام إلى ما وراء نضال النخبة السياسية من أجل السلطة، فمن الصعب أن نرى كيف يمكن التوصل إلى اتفاق سلام مستدام. وطالما ظلت غالبية اليمنيين مهمشين اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا. ومن المرجح أن يخفق أي اتفاق يستبعد المظالم الإقليمية والجهات الفاعلة الرئيسية على أرض الواقع.* ندوى الدوسري زميل غير مقيم في مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط (بوميد).
https://www.washingtonpost.com/news/monkey-cage/wp/2017/05/11/how-diplomacy-failed-in-yemen-and-why-it-will-again/?utm_term=.9b4b3f311544

-------------

وسائل إعلام انجليزية غطت الخبر:

https://federalnewsradio.com/government-news/2017/05/former-aden-governor-declares-south-yemen-political-council/

http://news.xinhuanet.com/english/2017-05/11/c_136275074.htm

http://www.startribune.com/former-aden-governor-declares-south-yemen-political-council/421966263/